إمكانات الحوار الحضاري في مواجهة مخاطر اغتراب الأسرة الخليجية - دراسة وصفية استشرافية

التصنيف

المقالات العلمية المحكمة

التاريخ

11/07/2024

عدد المشاهدات

13

هدفت الدراسة إلى رصد المخاطر التي تهدد الأسرة الخليجية من منظور تقارير مراكز الأبحاث المتخصصة ومؤسسات الأسرة، وتحليل اتجاهات البحث بمؤسسات الأسرة بدول الخليج في مجال مخاطر الأسرة وظاهرة اغترابها عن مرجعيتها القيمية، واستكشاف معالم الاستجابة الحضارية للتحديات الوجودية التي تواجهها الأسرة الخليجية على المستويين المفاهيمي (التصورات) والسلوكي (الممارسات)، وقد اتبعت الباحثة المنهج الوصفي المقارن وتحليل النصوص. وأشارت النتائج إلى أن الحوار الحضاري، المستند إلى قيم الدين وموروثات الأمة في التشريع، يساعد في تقدير القيم والتقاليد الأسرية، مما يعزز الانتماء ويقلل من شعور الاغتراب كما تبين أن الحوار الحضاري يمكن أن يكون له الأثر في سد هذه الفجوة من خلال تشجيع التواصل والفهم المتبادل بين الأمم المختلفة في ثقافتها ومعتقداتها ، وبين الأجيال في الأمة الواحدة بين كبار السن الذين تشبعوا بالتقاليد والشباب الذين تدربوا على الثقافة الحديثة؛ يسهم حوار الأجيال في تقوية الروابط الأسرية، في حين تساعد مراكز الأبحاث المتخصصة في الأسرة في تطوير مهارات الحوار والتواصل مع العالم، وتعزز الوعي بالمشكلات التي تواجه الأسر وطرق معالجتها.  

 

لطفًا النقر هنا لتحميل المقالة وقراءتها من المصدر الأصلي
الشرق والغرب وأزمة الحضارة الغربية - دراسة في المنظور المعرفي عند علي عزت بيجوفتش رؤية إسماعيل راجي الفاروقي الدينية وأثرها في التعارف الديني