القيم المشتركة في الأديان الكتابية وأثرها في الوثائق الدولية المؤسسة لحوار الحضارات - دراسة تحليلية تقويمية

التصنيف

المقالات العلمية المحكمة

التاريخ

11/07/2024

عدد المشاهدات

4

هناك قيم إنسانية عديدة ومتنوعة مثل القيم الأخلاقية والاجتماعية، يهدف هذا البحث الى دراسة قيم حق الحياة والتسامح والتعارف في الأديان الكتابية وانعكاساتها في كتابة الوثائق العالمية المؤسسة الحوار الحضارات من خلال إبراز النصوص المقدسة لكل قيمة بين الأديان والوثائق الدولية مثل الإعلان العالمي لحقوق الإنسان 1948م، ومبادرة الرئيس الإيراني السابق محمد خاتمي 1998م، ومقترح رئيس الحكومة الإسبانية 2004م، ومخرجات ملتقى القيم المشتركة بين أتباع الأديان 2022م، ووثيقة الأخوة الإنسانية 2019م. وتكمن أهمية هذا البحث في سعيه إلى تحليل الوثائق الأممية الخاصة بحوار الحضارات من منظور القيم المشتركة بين الأديان، بسبب مكانة الدين في تشكيل التصورات والقناعات والسلوكيات، وأن عدم احترامها يشعل الصراعات بين الشعوب، وفي المقابل فإن احترامها يعزز من ثقافة العيش المشترك وإثراء التنوع وحرية الرأي والمعتقد، ويهدف البحث الى تحرير دلالات القيم المشتركة بين الأديان الإبراهيمية، والتعرف على مكانتها في تعزيز ثقافات الحوار بين الشعوب المختلفة، وإبراز مركزية المرجعيات الدينية في رسم تشريعات السلم وقيم الحوار الحضاري. واقتضت الدراسة اتباع المنهج التحليلي والمنهج الاستقرائي حيث يعمل المنهج التحليلي في دراسة الوثائق الإقليمية والدولية المشار إليها أعلاه، لوصف وتحليل ما تتضمنه من مفاهيم وقيم وسياسات واستراتيجيات للحوار بين الحضارات، وتتبع الباحثة - ذلك كله باستقراء قيم الحياة، والتسامح والتعارف من مظانها الدينية الكتابية تقييماً لأثرها في تلك الوثائق. ويجيب البحث عن سؤالين هما : ما الأصول الدينية المؤسسة لحماية قيم: الحياة، والتسامح والتعارف في الأديان الكتابية؟ وكيف عالجت الوثائق الأممية والإقليمية المؤسسية لحوار الحضارات والأديان تلك القيم ذاتها ، قيم الحياة، والتسامح، والتعارف؟ وقد انتهت الدراسة إلى عدة نتائج أهمها: أن الإسلام هو الدين الوحيد الذي شمل القيم الثلاث، وحافظ عليها بنصوصه الدينية، وشهد تاريخ المسلمين بتطبيقهم لهذه القيم، وأوصت بتفعيل الحوار الفعال ودعوة المؤسسات الدينية والسلطات الحكومية بنشر خطاب التعايش السلمي وتنشئة الأجيال الجديدة في المراحل الدراسية المتقدمة على ثقافة التعايش السلمي واحترام الآخر .  

 

لطفًا النقر هنا لتحميل المقالة وقراءتها من المصدر الأصلي
رؤية إسماعيل راجي الفاروقي الدينية وأثرها في التعارف الديني الجيوبوليتيك والسلوك السياسي للدولة - دراسة لأثر الجيوبوليتيك في رسم ملامح النظام التعليمي