المبادرة الوطنية للتنمية البشرية منهجية مبتكرة لتأهيل وتنمية الرأسمال البشري بالمغرب

التصنيف

المقالات العلمية المحكمة

التاريخ

20/06/2024

عدد المشاهدات

24

يعتبر الاستثمار في الرأسمال البشري من القضايا التي تعنى بها المجتمعات على اختلاف أنظمتها ومستويات نموها، إذ ثبت أن العنصر البشري لم يعد فقط أحد عناصر الانتاج، بل هو المؤثر الرئيسي في جميع مكونات التنمية البشرية والغاية منها، بحيث أصبح في مقدمة المقاييس الرئيسية لثروة الأمم، ومن ثم ازدادت أهمية ومكانة التنمية البشرية على أساس أن الاستثمار في الانسان يعد أفضل أنواع الاستثمار لأنه الأساس الراسخ والسليم لبناء مجتمع صالح وقوي اجتماعيا واقتصاديا. 
في هذا السياق جاءت "المبادرة الوطنية للتنمية البشرية " التي تبناها المغرب منذ سنة 2005، والتي تعتبر خطوة متقدمة وجريئة من المنظور السياسي، ورافعة أساسية لفائدة الفئات الهشة وحافزا للإمكانيات الموجودة في المدن والقرى المغربية، إذ يعتبرها الكثير من المهتمين خارطة طريق نحو الدفع بعجلة التنمية المستدامة الشاملة لكافة أشكال العجز والإقصاء والتهميش، وإدماج كافة فعاليات المجتمع كعنصر وفاعل اجتماعي وسياسي في المجهود التنموي. ولأن مرتكزها هو الإنسان، فإنها تقوم أساسا على مبادئ المشاركة والتشاور والشراكة والتعاقد والشفافية. ولهذا وباعتبار هذه المبادئ، فإن المطمح هو أن تغدو مرجعية في مجال الحكامة الرشيدة. 
وبناء عليه تتوخى هذه الدراسة تسليط الضوء على السياق العام للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بالمغرب، وأسسها ومرتكزاتها، وأهم الفاعلين في أجرأتها،  وكذا برامجها و دورها في تأهيل وتنمية الرأسمال البشري من خلال حصيلة إنجازاتها خلال المرحلتين الأولى والثانية(2005-2018).  

 

لطفًا النقر هنا لتحميل المقالة وقراءتها من المصدر الأصلي
تحليل سوسيولوجي لتصورات دوافع العمل لدى الشباب وعلاقته بالبطالة - دراسة ميدانية - بانقوسة الجزائر أهم النقاط المشتركة والمختلفة بين دوافع الإلحاد القديم والجديد