دور التنشئة الأسرية في رعاية الأبناء الموهوبين

التصنيف

المقالات العلمية المحكمة

التاريخ

21/06/2024

عدد المشاهدات

27

    مثل الاهتمام بالموهبة والموهوبين والإبداع والمبدعين والتفوق والمتفوقين مدخلاً هاماً وأساسياً من مداخل الترقي الحضاري الذي التزمت به الدول الصناعية الكبرى ، فحققت تفوقاً باهراً في كافة المجالات التكنولوجية والفنون الإبداعية المختلفة ، وبفضل جهود الموهوبين وعطائهم الفكري انتقلت البشرية بأسرها إلى حياة أفضل .

    فالدول المتقدمة كانت وما زالت أكثر من غيرها إدراكاً لأهمية التفوق العقلي والموهبة والإبداع والابتكاري ورعايتها لدى الأبناء منذ طفولتهم ، وأصبحت رعاية المجتمع لأبنائه من المتفوقين من الدلائل الجوهرية على مدى تقدم المجتمعات ونضجها .

    وشهد العقد الأخير من القرن العشرين حركة واسعة تدعو إلى تنشيط الاهتمام بالموهوبين والمبدعين ، وتركز على ضرورة الكشف عنهم وتشخيصهم في سن مبكرة .

هدف البحث الي :
إيجاد العلاقة بين دور التنشئة الأسرية في ضوء رعاية أبناءها الموهوبين.
إيجاد الفروق بين دور التنشئة الأسرية في ضوء التفكير الإبداعي للأبناء الموهوبين وبين متغيرات البحث.
الكشف عن أكثر المتغيرات تأثيراً على التنشئة الأسرية في عينة البحث.
الكشف عن أكثر المتغيرات تأثيراً على التفكير الإبداعي للأبناء الموهوبين في عينة البحث.

توصل البحث :
وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسط درجات أفراد العينة في التنشئة الاسرية تبعا لمتغيرات الدراسة.
وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسط درجات أفراد العينة في رعاية الابناء الموهوبين تبعا لمتغيرات الدراسة .
وجود علاقة ارتباطية بين استبيان التنشئة الاسرية واستبيان رعاية الابناء الموهوبين .
اختلاف نسبة مشاركة العوامل المؤثرة على التنشئة الاسرية .
اختلاف نسبة مشاركة العوامل المؤثرة على رعاية الابناء الموهوبين .
 
أوصي البحث بــ  :
الاهتمام بتطوير مقررات التعليم الجامعي ، ودمج رعاية الأبناء الموهوبين في مختلف المناهج الدراسية لإعداد الطلاب والطالبات وتوفير البيئة الداعمة للموهبة لديهم .
عقد دورات تدريبية بمراكز مختصة من قبل متخصصين اجتماعيين في مجال العلاقات الأسرية بهدف نشر الوعي برعاية الأبناء الموهوبين من خلال توفير البيئة الداعمة للموهبة وتشجيعهم .
تنشيط دور الإعلام بكافة أجهزته لتوعية أفراد المجتمع خاصة الأسر (الآباء) بآلية توفير البيئة الداعمة لأبنائهم لتنمية وتطوير مواهبهم .
تفعيل دور الأسرة بالاهتمام وتشجيع أبنائهم الموهوبين وتوفير بيئة داعمة للموهبة من خلال إقامة المؤتمرات والندوات المختصة بذلك.  

 

لطفًا النقر هنا لتحميل المقالة وقراءتها من المصدر الأصلي
المؤشرات الحالية والمستقبلية لبعض الموارد الاقتصادية في أهم الدول الافريقية دمج العلوم الاجتماعية والإنسانية في الأبحاث متعددة التخصصات